تجربتي في النشر الإلكتروني بأمريكا


بعد صدور روايتي الأولى، رئتاي تبتسمان للموت قريبا، جلست أحصي إنجازاتي البسيطة:
  • الطبعة الأولى من الرواية نفدت في ظرف قياسي هو سبعة وعشرون يوماً
  • ضمّت صفحتي التي أنشأتها في نفس الشهر ستة آلاف وستمائة قارئ وقارئة، أغلبهم عبروا عن إعجابهم بما قدمته
  • كسبت قاعدة جماهيرية لا بأس بها إلى حد كبير يدعو للفخر

استنتجت من ملاحظاتي السابقة أن علي القيام بخطوة أكبر، وتجربة أمر جديد علي وعلى مجتمع القراء والمؤلفين في بلادنا، كان بي طموحٌ لأذهب بأعمالي بعيداً جداً، ولعل مؤلفاً حقق مثل نجاحي البسيط قد يفكر في النشر بدولة عربية خارج وطنه، مثل لبنان أو مصر أو تونس، حيث توجد هناك مساحة أكبر للنشر والتعبير عن الآراء، غير أنني فكرت في استهداف سوقٍ ضخم، وصعب، لأن أغلب سكانه ببساطة لا يتحدثون العربية أصلاً.



    أسباب استهدافي لسوق أجنبية

    قبل كل شيء، كان بي حب الاكتشاف، كنت أود أن أعرف كيف يتعامل هؤلاء الأجانب مع المؤلفين، والعرب، والجزائريين، وهل يمكن أن يكون كتابي حقا مستضافاً من طرفهم على منصات تهتم بالمحتوى الانجليزي خصوصاً، وهل سيظهر كغيره من الكتب. 

    أيضاً، كان بي شغف الوصول إلى العرب المغتربين، فهم على خلافنا يعيشون بنمط الحياة الغربية، وبالتأكيد لديهم بطاقات الدفع ليدفعوا ثمن الكتاب، كما أن المنصات التي اعتزمت النشر عليها موثوقة وغنية عن التعريف، وهي بذلك حل مثالي لمن يود استهداف هذا النوع، بدل توجيههم إلى موقع شخصي أو صفحة على فيسبوك. 

    منصات النشر الأجنبية، ورحلة الصعود نحو القمة

    النشر الحر على منصة سماتش ووردز
    صورة من منصة سماتش ووردز لكتابي المعروض عليها

    سماتش ووردز

    كنت قد تشبعت ببعض مقالات حسن محمد على مدونته "فرصة باقية"، حيث أن الرجل له باعٌ طويلٌ في النشر الحر، وهو ما قاده ليؤسس عمله الخاص عبر إنترنت، ويقدم خدمات الترجمة والتنسيق والتصميم للمؤلفين الراغبين في حذو حذوه.

    فكرت أنني أمتلك من مهاراته ما يغنيني عن طلب مساعدته، فكان أن توجهت مباشرة إلى منصة Smashwords وقمت بتسجيل حساب جديد.

    فور التسجيل وتأكيد البريد، ستكون مطالباً بقراءة كتابين مجانيين ألفهما مؤسس المنصة "مارك كوكر"، يتحدث الكتابان عن كيفية تنسيق الكتاب الإلكتروني ليكون مهيئا للنشر على مختلف المنصات، وبمختلف الصيغ. 

    قمت بتحميل الكتاب الأول الموسوم بـ "Smashwords Style Guide" ثم تركته جانباً ورحت أتصفح المنصة..
    لفت انتباهي أن الكتب التي ألفها مؤلفون من أمريكا وأوربا تبدو احترافية، وهو ما يظهر من خلال الغلاف الجذاب، صفحة المؤلف ونبذة الكتاب، وبالمقابل كان هناك مؤلفون من الهند وبنغلاديش وبعض الدول المشابهة، وكذا مؤلفون عرب، بدت أغلب كتبهم فوضوية ونشرت لمجرد النشر وفقط. 

    بدى اختلاف تعامل المنصة مع كلا الصنفين ظاهراً فالكتب من الصنف الثاني لم تكن تظهر بالصفحات الأولى، كما أنه لم يتم وسمها برقم إيداع قانوني "ISBN"، أما الكتب الأخرى فكانت تتمتع بكافة مميزات المنصة التي قرأت عنها في المقالات الأجنبية التي تتحدث عن سماتش ووردز.

    قمت في حياتي بتنسيق عشرات الكتب وتهيئتها للطباعة، وقد كان كتابي "قبل أن تبدأ البرمجة" مهيئا مسبقاً، غير أن ملاحظات مارك في كتابه جعلتني أعيد كل العمل من جديد، تقلص حجم الكتاب من 58 صفحة إلى 26، كما كان علي أن أتخلى عن الخطوط العربية الجميلة وكل أنواع التنسيقات والزخارف، لأن أجهزة القراءة الإلكترونية مثل كيندل وكوبو لا تتعرف عليها، وأصبح الكتاب أشبه بملف نصي بسيط.

    بعدها أتى دور التهيئة، من خلال إعداد فهرس متوافق مع كافة الأجهزة والقارئات، وكذا إضافة صفحة الحقوق حسب متطلبات منصة سماتش ووردز، وإعادة تنسيق العناوين الرئيسية والفرعية ليتم التعرف عليها من طرف محركات بحث القارئات الإلكترونية.

    مبدأ التجربة والخطأ

    بقيت مصراً على القيام بكل شيء بنفسي، وهي عادة فيّ، فكان أن تم رفض الكتاب مرتين، والموافقة المبدئية عليه في الثالثة!

    تسعير الكتاب

    أمر مهم جدا هو الدفع، ووسائل الدفع، والدفع في عالمنا العربي موضوع متشعب وشائك للغاية، شخصيا لم يكن يشكل هذا مشكلة بالنسبة لي، لأني أمتلك قبلا بطاقة ماستر كارد بايونير، وبطاقة فيزا بايسيرا، وكذا حسابا على بايبال، لذلك فإني ظننت أن علي تزويدهم فقط بأرقام حساباتي البنكية وسأصبح قادرا على استلام الأرباح مباشرة.

    وللأسف كان الأمر خلاف ذلك، في البداية يطالبونك بملأ استمارة طويلة للغاية، أعتقد أنها مكونة من خمس صفحات، كلها أمور قانونية عنك وعن مقر سكنك وإن كنت تعيش بأمريكا أو لك قريب هناك وما إلى ذلك، وهم بذلك يخصصون حسابك ليعلموا مقدار الاقتطاع عن كل نسخة. 

    إذن فحساب الاقتطاعات أمر معقد للغاية، وهو مرتبط بإن كانت لك علاقة بأمريكا حتى يتم إخضاعك لقانون الضرائب هناك أم لا، وبصفتي مواطنا جزائريا لا علاقة له من قريب ولا من بعيد بهذا البلد، فإنه يتم اقتطاع نسبة 29-30% عن كل مبيعة يحققها كتابي البالغ سعره 1.99$. 

    رحلة الصعود نحو القمة

    تقدم منصة سماتش ووردز خدمة تدعى Premium Listing مجانا للكتب التي يرون أنها تستحق ذلك، حيث أن الكتب التي يتم انتقاؤها تظهر بمحركات البحث أكثر، وبصفحات الموقع الأولى، ويتم أيضا عرضها على منصات شريكة مع سماتش ووردز، مثل أمازون كيندل وجوجل كتب وكوبو وسكريبد، ويتم عرضها للبيع على كل تلك المنصات، وتحويل الأرباح مباشرة إلى حساب المؤلف. رائع أليس كذلك؟ 

    المشكل أن شروط التأهل لخدمة "البروميوم" صعبة جدا، وتتعلق أساسا بمدى احترافية تنسيق الكتاب وتهيئته، لأن المنصات الشريكة لا تتساهل في هذا الشأن، وتراجع كل الكتب المقدمة لها يدوياً قبل عرضها أو رفضها، وحسب ما فهمت فقد كان التأهل بخدمة سماتش ووردز حلماً لعدة مؤلفين.

    بعد يومين حدثت المفاجئة، وصلني بريد إلكتروني من منصة سماتش ووردز، كان طويلا جدا ومملوءا بكلمة Premium، لذلك فإنني تجاهلته وولجت مباشرة إلى موقع المنصة، وكم كانت فرحتي غامرة عندما رأيت علامة الصح أمام كتابي مكتوبا بجانبها Approved For Premium Listing. 

    هذا يعني أن كل شيء سار على ما يرام، وأنني قد هيئت كتابي بطريقة صحيحة، والغلاف ملائم من ناحية التصميم والحجم، والمحتوى مفيد! 

    بعدها اكتشفت أنه قد تم منحي رقم ISBN وصفحة جديدة بلوحة التحكم الخاصة بي تعلمني عن كافة المنصات التي بدأت تسوق كتابي، ومنها كوبو وسكريبد وأمازون كيندل وجوجل كتب وتولينو وبلايستر وإنديغو وأنجس&روبيرستون.

    ما الذي حققته من كل هذا؟

    إن كل ما قرأته سابقاً جرى خلال أسبوع واحد، لم أقم بأي إعلانات بالدول الأجنبية ولا يهمني القيام بذلك حاليا، لم أكن أسعى لتحقيق مبيعات بقدر ما كنت أسعى لتجربة أمر جديد كلياً.

    بعد تجربتي هذا أنصح كل مؤلف بالآتي:
    • المنصات الأجنبية ملائمة لكتاب باللغة الانجليزية أكثر
    • استخدام كوبونات التخفيض والتخفيضات الموسمية لوجود هذه الثقافة بالدول الأوربية والولايات المتحدة
    • الاهتمام الكافي بالإعلان قبل وبعد صدور الكتاب
    • الحرص على تهيئة الكتاب، وهو ما يمكنني تقديمه بمقابل رمزي لأي مؤلف يرغب في حذو حذوي في النشر الحر

    لطلب كتابي: قبل أن تبدأ البرمجة (اضغط هنا).
    لطلب خدمة تهيئة الكتاب لكافة أجهزة القراءة الالكترونية مع تصميم الغلاف الرجاء التواصل معي.


    أطلعنا على رأيك

    2 تعليقات

    التعبيرات
    (y)
    :)
    :(
    hihi
    :-)
    :D
    =D
    :-d
    ;(
    ;-(
    @-)
    :P
    :o
    :>)
    (o)
    :p
    (p)
    :-s
    (m)
    8-)
    :-t
    :-b
    b-(
    :-#
    =p~
    x-)
    (k)